إعلام خطير و هام

إعلام خطير و هام

الحمد لله و بعد،
تعودنا كلما تكثفت الزيارات من الكيان الصهيوني لموقعنا، تعودنا اعتداء اعلامي او تهجم على المشروع من قبل صحيفة لا تبالي بالاخلاق و القوانين او احدى القنوات المعادية لكل ما يحمل في هويته علاقة بالاسلام، لاحظنا هذه الفترة كثافة شديدة للمتابعة الصهيونية لمواقعنا و صفحاتنا، و تزامن هذا مع حادثة سرقة لسيارة صاحب المتجر.
تزامنت هذه السرقة مع سرقات طالت سيارات و شاحنات كثيرة في المنطقة المحيطة بادارة المتجر و منهم اناس يعرفون بتوجههم الاسلامي، و لكن اثبت التاريخ كيد الصهاينة و امتداد نفوذهم الى بلداننا العربية المسلمة لضرب أي جهد إيجابي و لأسر بلداننا في دائرة التخلف و سجن الظلم و شتات القوميات.
و حسبنا الله و نعم الوكيل.
أقول، لست بالخب و ليس الخب يخدعني، لا تخلوا هذه السرقات من شبهة، و استعمال البطاقات الرمادية، تقليد المافيا سابقا لنسخ السيارات و استعمالها في عمليات اجرامية كتهريب السيارات، و لكن ، اذا كان الحدث بمثل هذه الكثافة و موجها لمواطنين معروفون بتوجه اسلامي، فلا يخلوا الامر من نقاط استفهام احيل لكم تخيل اجوبتها.

20112014

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s